في تصنيف تعليقات المستخدمين بواسطة
هل تلقيت عرض عمل للتو؟
هل لازلت تفكر في قبول العرض أو رفضه ؟
هل تود أن تقول نعم، لكنك لاتزال غير متأكد تماماً ؟



إليك هذه الأسئلة التي عليك أن تطرحها على
نفسك أولاً.

1. هل عُرض علي راتب عادِل؟
هل هذا الرّاتب مُشابه لرواتب الآخرين الذين
يعملون في نفس المكان؟

قد لا يكون المال هو الشيء الأهم الذي يجلب لك السعادة، لأنك عندما تحبّ ما تعمل، يلعب دوراً كبيراً في الرضى عن الوظيفة أكثر مما تكسب، لكن عليك أن تقبض ما تستحقه.

2. ماهي توقُّعاتي حول مُديري المُحتمل؟
هل يبدو شخصاً أستطيع أن أصنع معه علاقة عمل ناجحة؟

ليس عليك أن تكون صديقاً حميماً لمديرك، لكن يجب أن تبقى على تواصل دائم معه، الانطباع الأول ليس دقيقاً بما فيه الكفاية، لكن يجب عليك أن تثق بغريزتك وتحاول أن تستكشف مايكفي عنه.

3. ماهي معلوماتي عن زملاء العمل المحتملين؟

صحيح أنك لم تتعرف بعد على زملائك في هذا العمل، لكنك لربما رأيتهم من خلال جولتك في المكتب خلال مقابلة العمل.
إذا لم تقابلهم، فقد تكون على الأقل قد أخذت لمحة عنهم في العمل، هل يبدون لطفاء وسعداء في عملهم هذا؟
على اعتبار أنك ستستغرق وقتاً طويلاً في العمل، فستجد كم هو من المهم أن تكون علاقتك بزملائك في العمل جيدة.

4. هل سأكون مُرتاحاً في بيئة عمل كهذه؟

بعض المكاتب تكون مناسبة وهادئة لكن هناك مكاتب أخرى تكون أكثر راحة. وقد تُفضّل بيئة عمل معيّنة أكثر من بيئة أخرى. إذا كنت تعتقد أنك لن ترتاح في بيئة العمل هذه، عليك البحث عن وظيفة في مكان آخر.

5. هل ثقافة الشّركة تتنافى مع أهدافي وتطلُّعاتي؟

هل التفكير في العمل لـ 80 ساعة أسبوعياً متعب بالنسبة لك؟

إن الوظيفة لدى شركة تتطلب منك ساعات طويلة من العمل، تدعم الموظفين دوماً وتدفعهم للفوز بجميع التحديات، فهل يناسبك هذا النوع من الوظائف؟

6. هل المواصلات مؤمّنة لهذه الوظيفة؟

عليك أن تأخذ بعين الاعتبار بُعد منزلك عن موقع العمل المعروض عليك،
القيادة لساعة كاملة حتى تصل إلى مقابلة العمل هو أمر واحد لكنه يتطلب منك القيام بذلك مرتين ذهاباً وإياباً، خمسة أيام عمل بالاسبوع قد يكون أمراً صعبا عليك،
قبل أن تقبل عرض العمل هذا، فكر بمقدار الوقت الذي ستصرفه في قيادة سيارتك إلى العمل أو أن تستقل القطار أو الباص إليها.
,
إذا وجدت نفسك في هذا الموقف ! ،
إطرح هذه الأسئلة على نفسك قبل أن توافق على عرض العمل هذا، حاول التفاوض للوصول إلى ما هو أفضل ، أو انتظر للحصول على فرصة أفضل.

4 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
بالفعل هي نقاط ذهبية يجب وضـعها
بالذهن عند الاختيار بين فرص العمل
جزاك الله عنا خيراً، ورزقكم البركـــــــة
بواسطة
تصبح هذه النّقاط ثانويّة إذا أضفنا للمعادلة شيئا أهمّ بكثير ( بل شيئا كان من الواجب ذكره قبل أيّ شيء ) : صلاة الإستخارة .. الإستخارة في الأمور كلّها .. هذا ديننا الذي هو عماد دنيانا فلا شيء يستقيم بدونه .. أبدا ..

عن جابر بن عبدالله قال: كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يعلمنا الإستخارة في الأمور كلها كما يعلمنا السورة من القرآن، يقول: إذا همّ أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك، و أستقدرك بقدرتك، و أسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر و لا أقدر، و تعلم و لا أعلم، و أنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني و معاشي و عاقبة أمري، أو قال: عاجل أمري و آجله فاقدره لي و يسره لي ثم بارك لي فيه، و إن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني و معاشي و عاقبة أمري، أو قال: عاجل أمري و آجله فاصرفه عني، و اصرفني عنه، و اقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به، قال: و يسمي حاجته .. ( صحيح النّسائي: 3253 )
بواسطة
بارك الله فيك ونفع بك
بواسطة
هل هذا الموضوع من ابداعك الخالص؟
مرحبًا بك في موقع دار العرب، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

...