في تصنيف التعليم بواسطة
سمعت قبل بال amygdala
او بال prefrontal cortex

دول حاجات موجودة بمخك !!
تتحكم بما تكونه وبما تفعله
وصدق او لا بما تفكر به ايضا !!!!

اي خلل في ماسبق ذكره وبقية مكونات المخ
تكون ماتكونه الان في هاته اللحظة !!

فلما نشوف تصرفات البشر هل تعتقد ان الانسان مخير بما يفعله او يفكر به او ان مايقوم به لهوا شئ قهري يقوم به دون ان يدري ؟
ماتستغرب

فمثلا الدوبامين والسبروتونين يتحكمون بمزاجك وحالتك النفسية !!!!
اذا تشعر باكتئاب فهدا بسبب قصور في افراز احدي هرمونات السعادة لديك
مثل ثنائي السعادة لديك دوبا وسيرتو ( سيرتو مو سبرتو )

فيه تجربة تم استخدام بها ( فار تجارب ) وكان يتم التحكم باافكاره بنوع من الموجات الكهربائية !!
فعندما يراد من الفار ان يأكل سيأكل غصبا عنه حتي لو كان شبعان !
وان اراد العلماء ان يقوم الفار بحركة لولبية لا معني لها سيقوم بذلك !!
رغم ارادته !!!
بسبب بضع الاشارات والموجات الكهربائية


فهذا يضعنا بمحك
وهوا سؤال
هل انت مسير ام مخير ؟
ان تمكن العلم مستقبلا من التحكم بالعقول الاكثر تعقيدا من الفئران ووصلو بدرجة التعقيد الي فهم مكانيزم المخ البشري
فهل سنري بشر يتم التحكم بهم دون علمهم بذلك ؟؟؟؟؟

17 إجابة

بواسطة
ممكن المصدر وياريت كان فيديو؟
بواسطة
الله -جلّ في علاه- يعلم مسبقاً ما سيفعله الإنسان في حياته, لذلك كتب عليه أنّه سيكون من أصحاب الجنّة أو من أصحاب النار.
تحياتي
بواسطة
الاسبوع القادم فقط رح ابدا بدورة اسمها هرمون السعادة ببقى اتعلم وارجع ارد لو شفت بينهم علاقة ان شاء الله
بواسطة
طيب قريبا من الدين

فيه حديث أن الله يعلم إذا كنت شقي أو سعيد واذا بتدخل النار أو لا
لذلك أنا افكر اذا كان هو يعلم فكيف إحنا نختار ؟
يعني إذن إحنا مسيرين اليس كذلك ؟
و طبعا هذا الموضوع كل ما فتحته مع احد يقول لا تقكرين كذا و تشطحين :/
لكن فعلا الموضوع يستحق النقاش !
بواسطة
فكرت زيك قبل كده من ناحيه كيمياء الجسم ودرجه تحكم الهرمونات واعتقد ان الانسان احيانا بيده انه يحط نفسه في بيئة واختيارات تحفز انتاج هرمونات معينه تساعده على الصواب.
القصد ان في الاخر ةلهرمونات سبب ونتيجه.
نتيجه اولا للبيئة والاختيارات والافعال.
وسبب لاعراض تانيه بتظهر.
بواسطة
اسأل لكني عادة لا أجد إجابات شافية
...
وهذه الجملة لم افهمها ^__^ :

"مافي شطاح هههههه اذا كانت جذر تشطحين هاته
لا اعلم وغير خبير بالنحو انا :) "
بواسطة
عِلم الله سبق عمل الإنسان, أي أنّ الله عرف أن فلان سيقضي حياته بطاعة الرحمن قبل أن يولد لذلك كتب أنّه من أصحاب الجنّة, وعرف أيضاً أنّ الشخص الثاني سيكون كافر وعاصي من قبل أن يولد لذلك كتب أنّه من أصحاب النار.

إذن الله -تبارك في عليائه- لم يضع فريق في الجنّة وفريق في النار عبثاً, إنما بناء على أفعال الإنسان بعد أن يولد, فعلمه بما سيفعله الإنسان في حياته سبق عمل الإنسان قبل أن يُخلق, أتمنى أن يكون الغموض قد زال عن فكرك.

والله أجلّ وأعلم
مرحبًا بك في موقع دار العرب، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

1 إجابة
سُئل في تصنيف التعليم بواسطة flefel.fadi
4 إجابة
...